متابعه : رمزى الرائد 

أكد المتحدث الرسمى باسم الحكومة اليمنية راجح بادى، أن الحكومة لن تقبل إلا بتنفيذ كافة بنود اتفاق السويد.

وأشار بادى- فى تصريحات خاصة لقناة (العربية الحدث) الإخبارية اليوم الأحد- إلى أن ما ترفضه الحكومة اليمنية هو الانتقاص من هذا الاتفاق، مؤكدا أن المبعوث الأممى لليمن مارتن جريفيث عاد إلى المنطقة من أجل إنقاذ اتفاق السويد من الانهيار.

وقال أن ” ميليشيات الحوثى قامت بمسرحية هزلية لخداع اليمنيين والعالم عندما زعمت أنها سلمت ميناء الحديدة لخفر سواحل”، موضحا أنه لم يحدث أى تقدم فى تطبيق بنود الاتفاق بشأن الحديدة.

وكان موفد الأمم المتحدة لليمن مارتن جريفيث قد وصل أمس السبت إلى العاصمة صنعاء لإجراء محادثات بهدف تعزيز وقف إطلاق النار فى مدينة الحديدة الساحلية الاستراتيجية.