متابعه : نجلاء العايدى 

تسلمت وزارة الآثار، أمس، من مقر وزارة الخارجية المصرية، قطعة أثرية، بعد متابعة  إدارة الآثار المستردة المستمرة للمواقع الإلكترونية لصالات المزادات العالمية من رصد القطعة، وخلال السطور المقبلة، نستعرض كل ما تريد معرفته عن تلك القطعة.

س / ما هى القطعة التى تم استردادها؟

ج / القطعة الأثرية منحوته من الحجر عليها خرطوش الملك أمنحتب الأول.

س / أين كانت تعرض القطعة قبل تهريبها؟

ج / كانت معروضة فى المتحف المفتوح بمعبد الكرنك، وكان قد تم سرقتها وتهريبها من مصر بطريقة غير شرعية.

س / أين تم عرض القطعة بعد سرقتها من مصر؟

ج / كانت معروضة فى أحد صالات المزادات بلندن، وعلى الفور اتخذت كافة الاجراءات اللازمة للتحفظ على القطعة ووقف بيعها لحين استعادتها.

س / من المشاركين فى إعادة القطعة الأثرية لمصر مرة أخرى؟

ج / عادت القطعة نتيجة التعاون المثمر بين وزارة الآثار ووزارة الخارجية المصرية والجهود الحثيثة الرامية لاستعادة القطعة الأثرية المهربة، وتضافر جهود جميع الجهات البريطانية المعنية والسفارة المصرية فى لندن حتى  نجحت فى وقف بيع القطعة واستعادتها واستلام السفارة المصرية بلندن لها فى شهر سبتمبر الماضى.