متابعه : هبه محمود 

انطلق اليوم الامتحان التجريبي الأول للمنظومة التعليمية الجديدة المعروفة بالثانوية التراكمية للصف الأول الثانوي بالإسماعيلية، إذ من المقرر استمرار امتحاناتها حتى يوم الخميس 24 يناير الجاري. وأدى الطلاب اليوم امتحان مادة اللغة العربية، وفقا لنظام الامتحان المفتوح “open book”.

 وتفقد الدكتور خالد خلف قبيصي مدير مديرية التربية والتعليم بالإسماعيلية، لجنة مدرسة الزهور الثانوية بنات والتي تضم 27 لجنة، بالإضافة إلى لجنة دمج حيث اطمأن على سير الامتحان.

وأكد مدير المديرية، أن هذا الامتحان التجريبي للمنظومة التعليمية الجديدة وحسب تعليمات الوزارة، لا يوجد به رسوب أو نجاح للطلاب، ويتم احتساب النتيجة النهائية عقب انتهاء امتحانات الفصل الدراسي الثاني.

وتابع أنه جرى إنشاء غرفة عمليات بديوان المديرية لمتابعة لجان الامتحانات لحظة بلحظة، وكتابة تقارير للوزارة مضيفاً أنه لم يتلقى أي شكاوى حتى الآن.

وأكد أنه استمع إلى الطالبات وآرئهم حول مستوى الامتحان، وتابع سير الامتحانات من داخل غرفة الكنترول.

وأكدت عدد من طالبات الصف الأول الثانوي، أن نظام الامتحان التجريبي الجديد الذي جرى تطبيقه هذا العام، وبدء اليوم الأحد يعتمد على الفهم والاستيعاب وليس الحفظ.  

وقالت الطالبات شيري العشري ورهف كمال وتالين أحمد، إن نظام الامتحان يقضي على عمليات الغش التي كانت تحدث سابقا، لأنه يعتمد في الأساس على الفهم والاستيعاب بعيدا عن الحفظ ومجرد نقل المعلومة، جنبا إلى أن الأسئلة جاءت خاصة القراءة والنصوص خارج المنهج.

ولفتن إلى أن الاختيارات في الامتحانات كانت متشابهة، وأنهم لم يحتاجوا الكتاب، نظرا لطول الامتحان وصعوبته كونه يحتاج إلى تركيز ووقت كافٍ.

وأوضحت يسرا فاروق، أن الامتحان في مستوي الطالب المتوسط، نظرا لاختلاف الأسئلة وتنوعها، مؤكدة أنها راضية عن نظام التعليم الجديد بنسبة  100%.