متابعه: شيماء ابوزيد

قال اللاعب أحمد ناصر، المحترف في فريق كرة القدم الثاني بنادي «أياكس أمستردام» الهولندي، أنه كان يلعب في نادي الاتحاد السكندري، قبل سفره لهولندا، وأنه تعرض لإصابة بقطع في الرباط الصليبي، أثناء إحدى المباريات مع الفريق السكندري، وبعد إصابته رفضت إدارة الاتحاد دفع مصاريف علاجه واستغنوا عنه، ما دفعه لتقديم شكوى في الاتحاد المصري لكرة القدم.

وأضاف «ناصر»، من خلال تصريحات له  أنه دون الواقعة على حسابه عبر «فيس بوك»، وأن وزير الشباب والرياضة، الدكتور أشرف صبحي، طلب أن يقابله وجلس معه، وأكد له دعم الوزارة ومصر له، وأن ما حدث من نادي الاتحاد كان بسبب ظروف خاصة بالنادي.

وتابع أحمد ناصر، أنه يكن كل الاحترام لنادي الاتحاد السكندري وجماهيره والإدارة الحالية، موضحًا أن أزمته كانت مع مجلس الإدارة الماضي، قائلًا: «أنا بعد قعدتي مع وزير الشباب والرياضة مش زعلان من أي حاجة خالص، وجاهز إني أساعد البلد بأي حاجة أقدر عليها».

واختتم «ناصر»، تصريحاته أنه يتمنى فوز المنتخب المصري بكأس الأمم الإفريقية عام 2019، مقدمًا الشكر لوزير الشباب والرياضة على دعمه الكبير له.