متابعه: شيماء ابوزيد

أزمة كبرى تهدد الملاعب المصرية خلال الفترة المقبلة وهى عدم الاعتداد بالتقارير الطبية الصادرة عن الأجهزة الطبية، عند التعاقد مع اللاعبين وتجعل مصير اللاعبين غامض، خاصة أن نسبة تعرضهم للإصابات والموت المفاجئ عالية، وهو ما يحدث وسط غياب تام من المسئولين فى الأندية المصرية، وهو ما فجره النيجيرى أودا مارشال لاعب إنبى الذى انتقل لصفوف الإسماعيلى خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية، رغم التحذيرات الطبية التى تؤكد عدم صلاحيته لممارسة أية منافسات رياضية فى الوقت الحالى وتسبب فى قيام إنبى بفسخ التعاقد معه