“سرطان الاحباط “انا مكتئب! انا محبط! بقينا نسمع الكلمه دي كتيير جداا تحت مسمى اليأس خصوصا في الفتره اللي احنا فيها

ماهو الاكتئاب ؟! هو حاله من عدم الاستقرار النفسي فيشعر المصاب بهذا المرض بخليط من المشاعر تتمثل بالقلق والحزن والتشاوم والرغبه في البكاء والاحباط وانعدام وجود الهدف في الحياه سواء اكانت اهدافا صغيره ام كبيره مما يطغى على النفسيه التوتر الدائم مما يوصل المصاب الى مرحله من عدم الرغبه في اكمال الحياه.

حيث يصبح الشخص مكتئبا عندما يشعر بفقدان الاهتمام والدافعيه والشعور بالاحباط والحزن بسبب امور صغيره او تافهه منها احتقار الذات واسترجاع ذكريات الماضي، والقلق المستمر، وفقدان الشعور بالقيمه وصعوبه التركيز والتفكير واتخاذ القرارات حتى البسيطه منها ، نوبات من البكاء من دون سبب واضح وكل هذا معرضين له بسبب ضغوطات الحياه والمعاناه مابين الحلم وتحقيقه في الواقع وقد يواجه المريض صعوبه في القيام بأنشطته اليوميه العاديه ، واحيانا قد يشعر كما ان الحياه لا تستحقً العيش.

فالإكتئاب ليس مجرد يوم حزين يمر به الفرد او مجرد لخظات من الكآبه يمكن تخطيها وهو ليس علامه ضعف عند الشخص او قله حيله على الصعيد الشخصي او العقلي بل هو مرض مزمن وخطير يقتحم الانسان في اي وقت وهو بحاجه لرعايه طبيه محترفه وعلاج ملائم له.

لماذا تضع نفسك ايها الانسان في هذا الوضع ؟ لماذا تستسلم للمشكلات واليأس والاكتئاب والاحباط؟ ولماذا لا تعالج نفسك بنفسك من الاكتئاب؟ حيث لا توجد وسيله مضمونه لمنع الاكتئاب ولكن هناك خطوات يمكن من خلالها تقليل احتماليته، وكيفيه التعامل معه في مراحله الاوليه منها المحافظه على شبكه اجتماعيه داعمه من الاصدقاء والعائله وخاصه في اوقات الازمات، التقليل من حده التعصب والضغط النفسي والتقليل منه ،حدد لك اهدافا تساعدك في التخلص من الاكتئاب نهائيا، مارس التمارين الرياضيه، الحصول على قدر كافي من النوم، والحد من الافكار السلبيه.

بالرغم من انك قد تعتقد ان لا حيله لك في مواجهته فتسقط فريسه للاحباط واليأس ولكن في الحقيقه انت لست عاجزا على الاطلاق!! خلي عندك عزيمه واراده وتحمل وغير تفكيرك وعادتك، ورتب امور حياتك ،ونظام ونمط حياتك، وبقدر استطاعتك يمكنك ان تفعل الكثير من الوسائل البسيطه للتخلص من الاكتئاب نهائيا ولا بد من مساعده نفسك في خوض معركتك الخاصه …

اذا كنت مكتئبا ضع لنفسك روتينا اي اصنع لنفسك روتينا ثابتا والتزم به كي لا تفقد الشعور بتتابع الايام، وحدد لنفسك اهدافا اي عندما تصاب بالاكتئاب قد تشعر بإنه لا يمكتك انجاز اي شئ مما يزيد اكتئابك سوء، اكسر هذه الدائره بوضع اهدافا يوميه لنفسك الحصول على قدر كافي من النوم، مما يجعلك الاكتئاب غير قادر على النوم بصوره كافيه، فماذا بوسعك ان تفعل؟ غير نظام حياتك، واستيقظ في نفس الموعد كل يوم، وتحمل المسئوليه حين تصاب بالاكتئاب قد ترغب من التخلص من المسئوليات الملقاه على عاتقك، لا تستسلم لهذا الشعور!! استمر بالاختلاط بالآخرين ومارس مهامك اليوميه ، قد يساعدك هذا في التخلص من الاكتئاب نهائيا بإذن الله، فالاحباط واليأس والاكتئاب لا يستطيعون حل اي مشكله بل يأخذون اصحابهم الى اعماق الوحده والانعزال لذلك ايها المكتئب استمر في المحاوله ولا تيأس وقاوم قدر المستطاع واستعن بالله تعالى في امور حياتك…