متابعه : هبه محمود 

سلم اللواء حمدى عثمان محافظ الإسماعيلية، بتسليم باكورة وأول مجموعة من عقود التمليك لـ 30 مواطن، من واضعى اليد الجادين الذين قاموا بسداد مقدمات رسوم التثمين لأراضيهم، بنسبة الـ 25 % من القيمة الإجمالية لثمن الأرض التى فى حوزتهم، وذلك فى لقاء موسع عقده المحافظ، إستكمالا لتنفيذ اجراءات وبرامج ملف استرداد أراضى الدولة وتقنيين أوضاع واضعى اليد على أراضى الدولة .

وحضر اللقاء، كل من المهندس عبد الله الزغبى السكرتير العام للمحافظة،  والمهندس جمال خلف مدير عام حساب استصلاح الأراضى، وسعاد حامد مدير عام الشئون القانونية بالمحافظة، وفريق العمل من أعضاء اللجنة المختصة بالثمين والمعاينات والفحص، وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة، وذلك فى إطار تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، والمهندس مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، بشأن التعامل بكل حسم مع ملف استرداد أراضى الدولة، وتنفيذ خطة الدولة بشأن الحفاظ على الرقعة الزراعية وحماية أملاك الدولة، والتصدي بكل حسم لأى صورة من صور التعديات والضرب بيد من حديد على يد كل من يحاول سلب أى شبر من أملاك الدولة، وفرض سيادة القانون واستعادة هيبة الدولة .

وبلغ إجمالى المساحات التى تم الانتهاء من تحرير عقودها، نحو 30 فدانا بقيمة مالية إجمالية قدرها نحو مليوني جنيها، تم سداد مقدمات رسوم التثمين لها بنسبة الـ 25% من قيمة ثمن الأرض، وبما يعادل نحو نصف مليون جنيها .

وأعلن محافظ الإسماعيلية، خلال مراسم تسليم العقود للمنتفعين، أنه تقرر أعطاء مهلة ثلاثون يوما لجميع واضعى اليد الذين تم إخطارهم بإنهاء إجراءات الثمين، وذلك لسرعة سداد نسبة الـ 25 % المستحقة عليهم للجنة المختصة حتى يتسنى تسليمهم عقود التمليك، ومن يتخلف عن الميعاد المحدد سوف يتم اتخاذ كافة الاجراءات القانونية معه .