كتبت : هبه محمود 

في إطار فعاليات ملتقى طلاب من أجل، اقيمت صباح أمس اليوم الأول للملتقى و عقب حفل الافتتاح- ورشة العمل الأولى بعنوان( كيف تدير ذاتك وتقود رحلة حياتك)، والتي أقيمت برعاية و دعم الأستاذ الدكتور عاطف ابو النور رئيس جامعة قناة، و الأستاذ الدكتور طارق راشد رحمي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب. 
حاضر في ورشة العمل الأستاذ الدكتور محمد شقيدف مدير مركز الدعم الأكاديمي حيث بدا مؤكدا على الوطنية الكامنة داخل كل منا قائلا ابحث بداخل قلبك …تجد حب الوطن كامناً به.
ثم تطرق الى نموذج تحليل SWOT
هو أسلوب تحليلي لمعرفة نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات لدى كل فرد (سواء كانت قائمة فعلاً، أو مجرد فكرة فقط) ووضعها موضع الدراسة والتحليل، حيث يعتمد على فكرة بديهية وهي النظر إلى مصادر القوة والفرص المتاحة لديك
ومن ثم تفعيلها ودعمها وتطويرها، والنظر إلى نقاط الضعف والتهديدات التي تتعرض لها الشركة، ومن ثم القضاء على نقاط الضعف أو التقليل من تأثيرها أو الابتعاد عن مصادر التهديد إذا لم يكن من الممكن تفاديها كلياً.

يعتبر هذا الأسلوب من أفضل الأساليب لبناء استراتيجيات الأعمال (خطط طويلة المدى، وخطط قصيرة المدى)، وخطط الأعمال؛ للوصول إلى الأهداف المرجوة لنجاح الذات ، وذلك بتحليل الوضع الداخلي والخارجي من خلال البنود الأربعة (نقاط القوة – نقاط الضعف – الفرص – التهديدات).
حيث تتمثل نقاط القوه في “المواهب،القدرات المميزات، المستوي العلمي ،علاقاتك ،المهارات ،القدرات البدنيه،انجازاتك “
وعن نقاط الضعف تتضمن “الضعف الجسدي ،المستوي العلمي ،العلاقات المتدنية،المهارات القليله،إنجازات غير مكتملة،العجز”
كما تحدث عن الفرص مثل الميادين المفتوحة ( مجالات العمل)، التطورات التقنية، التغيرات في سياسة الدولة، التحولات الاجتماعية، الأصدقاء و من يمكنه دعمك، الجهات الراعية، المشاريع الجديدة، و نقاط الضعف لدى المنافسين.
و عن التهديدات (التحديات و العقبات) قال أن الفرص في حال ضياعها على الإنسان تشكل عقبات فالفرص مثل التحديات يضاف لها الأعداء و الاصدقاء- الموانع- الجهات المقيدة-دخول منافسين أو لاعبين جدد- و توفر منتجات او خدمات بديلة

ثم ذكر الدكتور محمد شقيدف التحليل الرباعي المزدوج للبيئة و الأداء و المتمثل في:- استراتيجية النمو و التوسع- استراتيجية النطوير و التحسين- استراتيجية الثبات و الاستقرار- استراتيجية التقلص و الانكماش. 
و أكد على اهمية ان تعرف قوتك، و ان يسنخدم كل فرد الاستراتيجية الأنسب لبناء الذات، فالعبرة ليست بطول العمر، و لكن بحسن العمل.
و قام بتوزيع نموذج يحدد نقاط القوة و الضعف و الفرص و التحديات على المشاركين بورشة العمل، على ان يقوموا بملئه في آخر أيام الملتقى.