متابعه : رمزى الرائد 

اندلعت مظاهرات بمحيط برج ترامب الدولى فى حى مانهاتن بنيويورك، تنددا بإعلان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب حالة الطوارئ الوطنية، فى محاولة لتمويل بناء جدار وعد به خلال حملته الانتخابية على الحدود مع المكسيك، دون موافقة الكونجرس فى خطوة تعهد الديمقراطيون بتحديها بوصفها انتهاكا للدستور.

وتمثل خطوة الرئيس الجمهورى لتخطى الكونجرس نهجا جديدا للوفاء بتعهد قطعه خلال حملته الانتخابية فى 2016، لوقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين على البلاد، إذ يقول ترامب إنهم يأتون ويجلبون معهم المخدرات والجريمة.

كما وقع ترامب، على مشروع قانون الموازنة الذى تقدم به الحزبان ووافق عليه الكونجرس، مما سيحول دون إغلاق جزئى آخر بتمويل العديد من الوكالات الحكومية التى كانت ستغلق يوم السبت فى حالة عدم إقرار المشروع.

ويمثل إقرار الميزانية دون تخصيص تمويل لبناء الجدار الحدودى هزيمة تشريعية للرئيس وهو أمر كان محور خلاف مستمر منذ أسابيع مع الديمقراطيين فى الكونجرس. ولم يدل ترامب بتصريحات مباشرة بشأن مشروع الموازنة يوم الجمعة.

ويجازف ترامب بقرار إعلان حالة الطوارئ بالدخول فى معركة تشريعية وقانونية طويلة الأمد مع الديمقراطيين والتسبب فى انقسام بين الجمهوريين.

وتقدم 15 ديمقراطيا فى مجلس الشيوخ الذى يهيمن عليه الحزب الجمهورى بتشريع يوم الخميس لمنع ترامب من تفعيل سلطات الطوارئ لتحويل أموال لبناء الجدار من أرصدة خصصها الكونجرس بالفعل لمشروعات أخرى.