متابعه : هبه محمود 

التهاب البروستاتا من المشكلات التى تصيب بعض الرجال، ويمكن للبكتيريا أن تصيب البروستاتا مخلفة التهابا، ويعد بمصطلحه الطبى جرثوميا ويشعر معه المريض بحالة من الآلام المزعجة خاصة عند التبول، وذلك وفقا لتقرير نشره موقع medicalnewstoday الذى أوضح أن هناك الكثير من طرق علاج التهاب البروستاتا التى يجب التعرف عليها.

علاج التهاب البروستاتا 

وفى البداية يوضح الموقع أن الرجل قد يصاب بالتهاب البروستاتا الحاد أو القصير الأمد، وتتطور أعراض هذه المشكلة بشكل فجائى، والعدوى التى ينتج عنها التهاب البروستاتا تجعل الأمر يحتاج للعلاج الفورى حتى لا يصبح الوضع خطيرا، وتصبح المضاعفات شديدة، وهناك التهابا للبروستاتا يكون جرثوميا مزمنا ويصيب البعض أيضا، والتهاب البروستاتا يصاب به الرجل نتيجة البكتيريا التى لا تستطيع المضادات الحيوية قتلها وتتكررر الالتهابات، وقد يكون الشخص يعانى تلفا بأعصاب المسالك البولية.

علاج التهاب البروستاتا بطرق عدة

بعض الأشخاص يكونون الأكثر عرضة لالتهاب البروستاتا عن غيرهم ومنهم من لديه عدوى بالمثانة أو تعرضهم لإصابات بالحوض أو الإصابة بالإيدز أو استخدام القسطرة وكذلك فى عمر الخمسين، ومن أبرز علامات وأعراض التهاب البروستاتا الجرثومى الحاد الدم مع البول أو السائل المنوى، أو حرقة أثناء التبول مه وجود رائحة غير مستحبة مع البول، أو القشعريرة ـو الشعور بالرغبة فى التقيؤ أو آلام أسفل البطن أو أسفل الظهر للمريض.

يعانى أيضا المريض من التقيؤ أو أوجاع فى الجسم، وقد تكون الأعراض حادة أو خفيفة أو تتطور تدريجيا، أما التهاب البروستاتا الجرثومى فقد يشمل أعراض كآلام المثانة أو صعوبة التبول أو ألم الخصيتين أو القذف المؤلم أو التهاب المسالك البولية أو حاجة ملحة ودائمة فى التبول، ومن أبرز طرق علاج التهاب البروستاتا حسبما يوضحها الموقع يأتى الكثير من الخيارات، فهناك العلاج بالعقاقير كمضادات حيوية، والأدوية المضادة للالتهابات ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية، أو حاصرات الألفا.

هناك خيارات أخري من طرق علاج التهاب البروستاتا وتشمل العلاج عن طريق الجراحة، ولكن وفقا لما يراه الأطباء من الحالة وتبعاتها، وليس من الشائع أن تعالج التهابات البروستاتا بالجراحة، كذلك قد يزيل الجراح المشكلة فى أنسجة المثانة، أو ازالة الانسداد، ويساعد شرب المياه علي طرد البكتيريا، والبعد عن شرب الشاى والكافيين والكحوليات التى تساعد على تهيج المثانة، فضلا عن البعد عن الطعام الحار وتجنب ركوب العجل والخيل وممارسة تمارين كيجل الهامة، فضلا عن الجلوس في حمام دافئ، أو استخدام وسادة التدفئة لتخفيف ألام البروستاتا.