متابعه : نجلاء العايدى 

أشارت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، إلى التعريف بمعبد هيبِس، الذى يعدا واحدا من أهم المعابد المصرية والمزارات السياحية فى جمهورية مصر العربية وتحديدا فى محافظة الوادى الجديد.

وأوضحت الوزارة، أن المعبد يقع على بعد نحو كيلو متر واحد شمال مدينة الخارجة، وشيد فى عصر الملك الفارسي دارا الأول 510 -490 ق.م، على بقايا معبد قديم يرجع إلى عصر الأسرة السادسة والعشرين 664 ق.م، وربما كانت له أصول قديمة ترجع إلى عصر الدولة الوسطي في (2100 ق.م).

وكشفت الوزارة، أن أهمية هذا المعبد تكمن كونه يمثل العصور التاريخية المختلفة الفرعونية والفارسية والبطلمية والرومانية، كما أنه يعتبر من أهم المعابد المصرية، حيث أنه المعبد المصرى الوحيد المتبقى من العصر الصاوى الفارسى وشيد لعبادة الثالوث المقدس (آمون- موت -خونسو).

كما أوضحت الوزارة، أن المعبد شيد من الحجر الرملى فوق بقعة مرتفعة نسبيا عما يحيط بها من أرض منبسطة، وكان الغرض من ذلك أن يرتفع المعبد فوق كل ماعداه من مبان ومساكن المدينة القديمة التى كانت تحيط به من كل جانب، بهدف يتيسر للناظر إليه إدراك اهميته كمكان مقدس ومركز لعبادة الإله.

وتُشير بيانات المتابعة للربع الثانى من العام المالى الحالى 2018/2019 إلى إجمالى عدد المشروعات المُنفذة بمحافظة الوادى الجديد نحو 5 مشروعات، بتكلفة بلغت نحو 39 مليون جنيها.