متابعه : هبه محمود 

أصدر اللواء حمدي عثمان، محافظ الإسماعيلية، قرارا باتخاذ كل الإجراءات القانونية ضد جميع المخالفين لشروط التعاقد من المنتفعين بمشروع قرية “النورس السياحية”، التي تقع على بحيرة التمساح.

وانتهت اللجنة المشكلة بقرار المحافظ، برئاسة اللواء سامي علام، السكرتير العام المساعد للمحافظة، وممثلي كل الجهات المعنية والقانونية من أعمالها في حصر ومراجعة جميع المخالفات بنطاق القرية، التي رفعت تقريرا تفصيليا للمحافظ تضمن وجود 40 شاليه و38 فيلا مخالفة لشروط التعاقد مع المحافظة والقيام بالتعدي على أراض غير مخصصة للبناء، وإقامة مبان ومنشآت عليها بالمخالفة للقانون، إضافة إلى التعدى على مساحات من المسطحات الخضراء والقيام بالبناء والتعلية بزيادة أدوار إضافية وقيام بعض المنتفعين بهدم بعض الفيلات الأصلية المتعاقد عليها وتنازلوا عنها للغير وإقامة مبان ومنشآت جديدة عليها دون الرجوع للمحافظة.

وقرر المحافظ سرعة اتخاذ كل الإجراءات القانوية اللازمة مع جميع المخالفين وفى حال عدم الالتزام بالقانون سيتم سحب جميع الفيلات والشاليهات المخالفة واستردادها بقوة إنفاذ القانون وإعادة طرحها للبيع مرة أخرى بالمزاد العلنى بما عليها.

يأتي ذلك فى إطار تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتأكيداته بشأن تكثيف وتضافر كل الجهود من جميع أجهزة الدولة، للتصدي بكل حسم لأي شكل من أشكال التعديات على أملاك الدولة واتخاذ الإجراءات القانونية ضد جميع المخالفين ومراجعة جميع العقود المبرمة من قبل أجهزة الدولة مع المواطنين وحصر جميع مخالفات شروط التعاقد.