متابعه : رمزى الرائد 

تعقد، اليوم، أحزاب المعارضة الجزائرية اجتماعا، لبحث القرارات الأخيرة التي أعلن عنها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة والرد عليها، وذلك حسبما أفادت “سكاي نيوز عربية” منذ قليل.

يذكر أن عدد من النقابات العمالية والمستقلة فى الجزائر قد دعت إلى  إضراب عام، وذلك احتجاجا على قرارات “بوتفليقة” بتأجيل الانتخابات لأجل غير مسمي.