متابعه : نجلاء العايدى 

كشف عمرو أبو فريخة رئيس المجلس التصديرى للصناعات الهندسية، أن البرنامج الجديد لدعم الصادرات تم تخصيص جزء منه لفتح أسواق جديدة وخاصة السوق الأفريقى، مشيرا إلى أن البرنامج القديم لدعم الصادرات كان به نقاط تميز بالنسبة للسوق الأفريقة على أن يتم التوسع فيها خلال الفترة المقبلة.

وأضاف أن تمت الموافقة على عدة اقتراحات لسد متأخرات برنامج دعم الصادرات تحتاج التوسع فيما يتعلق بسداد جزء من المستحقات نقديا، لافتا إلى أنه تم التوافق فى حضور وزير المالية على أن يكون جزء من السداد عبارة عن تسهيلات من البنوك لتمويل شراء الآت ومعدات للمصانع والشركات التى لها متأخرات، لافتا إلى أهمية أن يكون هناك وضوح فيما يتعلق بكيفية تطبيق البرنامج خاصة الحصول على الأراضى.

وتابع رئيس المجلس التصديرى، أن فكرة أن يتم إعادة تقييم البرنامج بشكل سنوى فكرة جيدا خاصة فى ظل تغير كبير فى الأسواق إضافة إلى ظهور منتجات جديدة وموانع وعوائق قد تظهر لاحقا وتوسع المنافسة مع الدول الأخرى الأمر الذى يجعل من فكرة إعادة تقييم البرنامج بشكل سنوى جيدة جدا ومناسبة للغاية,

وأشار أبو فريخة إلى أن زيادة مخصصات برنامج دعم الصادرات إلى 6 مليار جنيه فى أول عام ستؤتى نتائجها، مؤكدا على أهمية أن يتم بحث هل سيكون هذا الرقم يكفى أم نحتاج مزيد من المخصصات.