كتبت : فايزة مرسال 

كشف الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أن 58% من الأسباب التى تدفع للإدمان نتيجتها أصدقاء السوء. جاء ذلك خلال خطبة الجمعة التي ألقاها وزير الأوقاف بمسجد السلام بمدينة طابا بحضور اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء والدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري .

بدأ جمعة خطبته بتقديم التهنئة بعودة طابا الحبيبة لحضن الوطن مصر مستعرضاً جمال وسحر الطبيعة الخلابة التى حبا الله بها جنوب سيناء وشموخ جبالها كشموخ اهلها ثم تركز موضوع الخطبة حول موضوع الخمر والإدمان والمخدرات والمكسرات وتحريم الدين لها لأنها تذهب العقل وتفقده وعيه والعقل نعمة طالب الله بحفظه وردا على ما يقوله البعض أنها حرية شخصية ومالي الخاص رد جمعة بأن الإنسان حر ما لم يضر ولكن شارب المسكرات والمدمن يضر نفسه أولا ومن الممكن أن يضر غيره من الناس مشيرا أن معظم الجرائم المنتشرة يرجع سببها إلى الإدمان والمخدرات ولذلك تم إدراجها ضمن الجريمة المنظمة .

ثم عرض جمعة في خطبته الثانية على مشكلة المياه وجزاء من يحافظ عليها وعقاب من يهدرها لأنه نعمة وسر الحياة .