متابعه : نجلاء العايدى 

تنظم اليوم شعبة شركات إلحاق العمالة بالخارج بغرفة القاهرة التجارية، مؤتمرًا موسعًا تحت شعار “التأهيل والتدريب من أجل التوظيف”، يشارك فيه جميع شركات إلحاق العمالة بالخارج في مختلف محافظات الجمهورية.

يأتي ذلك تحت رعاية وبحضور محمد سعفان وزير القوى العاملة، والمهندس إبراهيم العربي رئيس الغرفة التجارية للقاهرة.

وقال المهندس إبراهيم العربي إن المؤتمر يأتي في إطار حرص مجلس إدارة الغرفة على دعم ومساندة أصحاب القطاعات، والأنشطة المختلفة لتحقيق التنمية المُستدامة والتوسع في أنشطتهم.

ونوه “العربي” بأن قطاع العمالة بالخارج له أهمية خاصة، ودعمه مطلوب لتوفير مزيد من فرص العمل ومساندة الدولة في تنفيذ خطتها التنموية، التي تستهدف كافة القطاعات بما يحقق مصلحة الاقتصاد القومي.

وشدد “العربي” على أن التدريب والتأهيل من أهم الخطوات التي تجعل طالبي الوظائف، مؤهلين للحصول عليها وتحقيق إنتاج كل فى مجاله ، بل ويكون لدية القدرة على تنمية وتطوير نفسه مع مرور الوقت ، وبما يتناسب مع متطلبات العصر لسوق العمل.

وأشاد “العربي” باستجابة وزير القوي العاملة والتعاون مع الغرفة لتحقيق الهدف الأسمي في النهاية، وهو مصلحة بلدنا.

وقال حمدي إمام رئيس شعبة شركات إلحاق العمالة بغرفة القاهرة التجارية، إن المؤتمر “التأهيل والتدريب من أجل التوظيف نحو فتح أسواق عمل جديدة لعمالتنا المصرية”، انعقد تحت رعاية وحضور محمد سعفان وزير القوى العاملة والمهندس إبراهيم العربي رئيس الغرفة التجارية للقاهرة، وقيادات من وزارة القوى العاملة والغرفة التجارية، ولفيف من رجال الأعمال أصحاب شركات توظيف العمالة المصرية، وضيوف من الهيئات الدبلوماسية العربية للدول المستقدمة للعمالة المصرية.

وأكد “امام” أنه سيواكب انعقاد المؤتمر حملة إلكترونية تقوم بها الشعبة لمحاربة الشركات الوهمية وتوعية الشباب الراغبين في السفر للعمل بالخارج، للتعامل فقط مع الشركات المرخصة قانونًا وتخضع لإشراف ورقابة وزارة القوى العاملة، مشيرًا إلى أن تأهيل وتدريب العمالة المصرية هما السبيلان الوحيدان لفتح أسواق عمل جديدة في إفريقيا وآسيا في المستقبل القريب.

وأشار إلى أن فعاليات المؤتمر ستشهد تكريم “سعفان” لعدد من رواد قطاع شركات إلحاق العمالة المصرية بالخارج، ممن قاموا بتأسيس شعب شركات الحاق العمالة بالغرف التجارية المختلفة في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، مثل: “عبد الجليل مجاهد وصالح نصر وفؤاد أبو الفتوح وعبد الحميد يوسف وعبد المنعم أبوعاليه وحسين حيدر من غرفة القاهرة، وسليمان عبد المجيد من غرفة الجيزة وفاروق خليفة من غرفة الشرقية وسعيد سعد من غرفة الإسكندرية”.