متابعة : نوريهان الجمصى 

بالنسبة لمواطنى أيرلندا الشمالية، لا يعد “جيم أوف ثرونز” مجرد مسلسل فانتازيا ملحمى عن صراعات هائلات للسيطرة على عرش الممالك السبعة، لكنه أكبر من ذلك.

فبفضل المسلسل، أصبحت السياحة ذات أهمية كبيرة فى البلد الأوروبى، حيث ساعد المسلسل فى جذب 120 ألف زائر سنويا وتوفير 40 مليون دولار سنويا، بحسب ما ذكرت شبكة إن بى سى الأمريكية.

وتحدث تقرير الشبكة عن كلبين يملكهما أحد مواطنى أيرلندا الشمالية تحولا إلى نجمين شهيرين بعد ظهورهما فى المسلسل. حتى أن الكلبين أصبح لهما حساب خاص على انستجرام، ويزورهما 400 ألف سائح ومؤمن على كل واحد منهما بأكثر من مليون دولار.

وعلى مدار ثمانية مواسم، تم تصوير جيم أو ثرونز فى أكثر من 49 موقع تصوير فى أيرلندا الشمالية، فى القلاع التاريخية الموجودة على السواحل وحتى الغابات القديمة، أصبحت هذه المواقع ذات شعبية للجماهير المتشوقين لزيارتها ومتشوقين أيضا لمقابلة الكلبين الذين ظهرا فى المسلسل كذئبين.

وكانت شبكة HBO قد أذاعت أمس الحلقة الأولى من الموسم الثامن والأخير من مسلسل جيم أوف ثرونز الذى أصبح أكثر عمل درامى يحصد للجوائز فى التاريخ، وتبلغ تكلفة الحلقة الواحدة من المسلسل ملايين الدولارات.