متابعه : مروه النابلسي 

قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا إنها ستجتمع مع القادة الفرنسيين الشهر المقبل على أمل التوصل إلى اتفاق بين الحكومات وشركات التكنولوجيا بهدف القضاء على المحتوى المتطرف العنيف على الإنترنت.

وأوضحت صحيفة نيويورك تايمز، الأمريكية، أن رئيسة وزراء نيوزيلندا، جايسندا آرديرن، قالت للصحفيين اليوم الأربعاء: “نحن جميعًا بحاجة إلى العمل، وهذا يشمل مقدمى وسائل الإعلام الاجتماعية الذين يتحملون المزيد من المسؤولية عن المحتوى الموجود على برامجهم”.

وتأتى جهود آرديرن بعد أن قام متطرف أبيض بالهجوم بإطلاق النار على مسجدين فى مدينة كرايستشيرش بنيوزيلندا، الشهر الماضى، مذيعا عمله الإجرامى على الهواء مباشرة عبر شبكة الإنترنت، ووعدت أرديرن بالتعاون الدولى فى منع استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية لنشر أيديولوجية المتشددين.

وستلتقى أرديرن والرئيس الفرنسى، إيمانويل ماكرون، الذي تعرضت بلاده لهجمات إرهابية، فى منتصف مايو المقبل، إذ يأتى اللقاء متزامنا مع اجتماع وزراء رقميون من مجموعة الدول الصناعية السبع فى باريس، وستتم دعوة قادة العالم والمديرين التنفيذيين التقنيين لحضور المحادثات حول حجب المحتوى المتطرف.