متابعه : هبه محمود 

أكد محمد صبحى، حارس مرمى الإسماعيلى السابق، أنه يرفض فكرة الاعتزال فى الفترة الحالية، لافتاً إلى أنه يسعى لتحقيق أهدافه فى كرة القدم، ولن يستجيب للضغوطات التى تعرض لها خلال العام الماضى.

وأضاف صبحى، فى تصريحات لبرنامج استاد الهدف عبر أثير إذاعة الشباب والرياضة، “سعيد باللعب للداخلية فى الموسم الجديد، علاء عبد العال، المدير الفنى، تحدث معى كثيراً بجانب رئيس النادى، والتفاؤل يسيطر على الفريق فى الفترة الحالية” .

وتابع حارس الدراويش السابق، “عودتى للإسماعيلى بها الكثير من الكواليس التى لا أحب الإفصاح عنها، كونى من أبناء الإسماعيلى وأحد كباتن الفريق، رحيلى عن النادى وجهة نظر لمجلس الإدارة”.

وأشار صبحى إلى أنه “احتراما للإسماعيلى وجماهيره لن أتحدث عما حدث، لكن لو كان النادى طلب عودتى بالتأكيد لن أتأخر عن النادى، لكن ما علمته أننى لم أكن ضمن الترشيحات“.

وأضاف صبحى، “بعد رحيل المدير الفنى إيهاب جلال عن المقاصة لم يكن هناك رغبة فى بقائى داخل الفريق، لذلك فضلت الرحيل، أنا سعيد للغاية باللعب فى فريق الداخلية مع علاء عبد العال، اللاعبون لديهم طموح كبير بتحقيق نتائج جيدة فى الموسم الجديد من الدورى”.