متابعه : مروه النابلسي 

تظاهر آلاف التشيكيين للأسبوع الرابع على التوالى احتجاجا على وزيرة العدل مارى بينيسوفا التي يخشون أن تؤثر على قضية جنائية ضد رئيس الوزراء أندريه بابيش.

وقال المحتجون – حسبما أفادت قناة “روسيا اليوم” الإخبارية اليوم /الأربعاء/ – “إن تصريحات وتصرفات سابقة لوزيرة العدل ماري بينيسوفا تشير إلى دعمها لبابيش، الملياردير الذي تحول إلى السياسة والذي يواجه اتهامات باستخدام مليوني يورو من أموال الاتحاد الأوروبي بشكل غير قانوني قبل عشر سنوات عندما كان من أباطرة رجال الأعمال، وينفي بابيش هذه الاتهامات”.

وبحسب القناة، تجمع المواطنون في وسط العاصمة براغ أمس مع تزايد أعدادهم إلى خمسين ألفا، ولوح المحتجون بأعلام التشيك والاتحاد الأوروبي ولافتات كتب عليها “لا يمكنك خرق العدالة” و”أشعر بالخجل من رئيس وزرائي”.
وكانت بينيسوفا قد عملت منذ 2013 وزيرة للعدل في حكومة مؤقتة عينها الرئيس ميلوش زيمان حليف بابيش.