متابعه : مروه النابلسي 

كشفت مصادر لـ”العربية” أن عناصر من ميليشيات حزب الله العراقى هددت رئيس البرلمان، محمد الحلبوسى، بالقتل قبل أيام بسبب موقفه من الصراع الأمريكى الإيرانى.

ووفق المصادر، تمكنت هذه العناصر من إرسال رسالة تهديد بالقتل حملت شعار وختم حزب الله العراق، من خلال اعتراض سيارة سكرتير الحلبوسى فى إحدى شوارع العاصمة بغداد وطلبت منه تسليم الرسالة بشكل شخصى لرئيس مجلس النواب.

وتفيد التفاصيل بأن الشخص الذى اعترض سيارة سكرتير الحلبوسى يعرف باسم أبو حيدر وهو من قيادات ميليشيات حزب الله العراق.

وكان رئيس مجلس النواب العراقى قد أكد فى وقت سابق، استعداد بلاده مجددا للتوسط من أجل حل الأزمة بين الولايات المتحدة وإيران.

وأوضح الحلبوسى أن بغداد مستعدة للتوسط بين واشنطن وطهران لكن أيا من الطرفين لم يطلب ذلك بشكل رسمى