كتبت : هبه محمود 

تطبيقا لأولى اجتماعات مكتب التنسيق و الذى أقيم الاسبوع الماضى تحت رعاية الدكتور ممدوح غراب رئيس جامعة قناة السويس وبحضور الدكتور طارق راشد رحمى نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب و إشراف تنفيذي الدكتور محمد شقيدف رئيس مكتب التنسيق والدكتور محمد غنيم والدكتور أيمن جمعة

وقام المهندس ابراهيم عبد الرحمن بعقد اجتماع لأعضاء فريق العمل و ذلك للوقوف على الخطوط العريضة للعمل داخل مكتب التنسيق 
حيث أكد على ضرورة توجية الطلاب و اولياء الامور عند ملئ الرغبات الى مراعاة التوزيع الجغرافي و الإقليمي حيث يتم توزيع المحافظات الى ثلاث مجموعات أ،ب،ج حسب القرب من محافظة الإسماعيلية هذا عن التوزيع الجغرافي اما التوزيع الإقليمي فينطبق فقط على كليتى التمريض و التربية والمعاهد الصحية التمريض حيث انه لا يحق لطالب من اى محافظة الالتحاق بتلك الكليات الا فى حالة وجودها فى محافظته فقط 
هذا و أشار المهندس ابراهيم عبد الرحمن الى ان المعاملة الحسنة و عدم الضيق من تساؤلات الطلاب و اولياء الامور يعد مسئولية كبرى للعاملين بمكتب التنسيق اليدوى و ذلك لأنها بالنسبة لهم مرحلة تحديد مستقبل و لابد أن يأخذ كل طالب وقته لتحديد اختياره بناء على اقتناع تام .

كما شدد على ضرورة الالتزام التام بمواعيد الحضور و الانصراف لمكتب التنسيق من الثامنة صباحا و حتى الثالثة عصرا علما بأنه يتم عقد اجتماع يومى لأعضاء للجنة للوقوف على ما تم انجازه كل يوم من أعمال و معرفة الأخطاء و تلافى حدوثها مرة أخرى

و فى نهاية الاجتماع أكد المهندس ابراهيم عبد الرحمن أن العمل بالتنسيق اليدوى لا يتعارض تماما مع أعمال لجنة الإعلام داخل التنسيق حيث لابد من عمل تقرير يومى فيديو و فوتغرافى و تحريري عن أعمال مكتب التنسيق سواء يدوى أو اليكترونى و تسجيل آراء الطلاب عن أعمال المكتب فرصد الأراء مهم جدا فى تحديد و قياس مدى رضا الطلاب عن الخدمات المقدمة داخل المكتب