متابعة : ميرنا سعد الدين

تحقق الشرطة الإسبانية مع والدى طفل يبلغ من العمر 10 سنوات، لتركه فى السيارة بمفرده وسط درجة حرارة تتجاوز الـ40 درجة دون مكيف للهواء، وذهبوا للتسوق

ووفقا لصحيفة “إيه بى سى” الإسبانية فإن الشرطة المحلية ببرشلونة اتهمت والدى الطفل بالإهمال، والتخلى عن الإطفال، وقاما بإيقاف محرك السيارة وإيقاف تشغيل مكيف الهواء، وقامت الشرطة بإخراج الطفل من السيارة.

ووفقًا لبعض الشهود، فقد تعرض الطفل لأشعة الشمس لأكثر من 20 دقيقة، وبعد اخراجه من السيارة تم نقله إلى مستشفى سان خوان دى ديو، للاطمئنان على صحته.

وأشارت الصحيفة إلى أن اسبانيا تمر بموجة حارة لم تشهدها منذ 1975، وأدت إلى العديد من الضحايا والمصابين بأعراض السكته الدماغية، وضربات الشمس.