متابعه : هبه محمود 

أعلن مستشفى سالزبرى فى جنوب غرب إنجلترا، اليوم الأربعاء، أن البريطانى تشارلى رولي الذي يتلقى العلاج فى المستشفى منذ 30 يونيو بعد اصابته بمادة نوفيتشوك السامة “لم يعد في حالة حرجة“.

وقالت المسؤولة فى المستشفى لورنا ويلكنسون في بيان “لم يعد فى حالة حرجة. ان وضعه لا يزال خطيرا ولكنه مستقر“.

وكان المستشفى أفاد الثلاثاء أن رولى استعاد وعيه لكنه أكد “أنه لا يزال مريضا جدا ويحتاج إلى عناية متخصصة على مدى 24 ساعة“.

كذلك، أصيبت زوجة شارلى داون ستورجيس (44 عاما) بمادة نوفيتشوك وقضت مساء الأحد.

والفرضية الرئيسية للشرطة هى أن هذه المادة مرتبطة بالهجوم الذى تعرض له بداية مارس الجاسوس الروسى السابق سيرجى سكريبال وابنته يوليا فى سالزبرى.