أكد وزير الطيران المدني المصري يونس المصري أن الانفجار الذي حدث بالقرب من مطار القاهرة الدولي وقع في خزانين للوقود خارج محيط المطار.

وأضاف إن مطار القاهرة الدولي آمن ولا تأثير للانفجار وحركة الملاحة تسير بشكل طبيعي.

ورجح المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية أن الانفجار الذي وقع في مصنع للمواد الكيماوية قرب المطار يعود لارتفاع في درجة الحرارة.

ونشر المتحدث العسكري على صفحته على فيسبوك: “نظراً لارتفاع درجة حرارة الجو حدث انفجار في إحدى مخازن البتروكيماويات التابعة لشركة هليوبلس للصناعات الكيماوية، وتم دفع عربات الحماية المدنية للسيطرة على الحريق ومحاصرته .”

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن الانفجار أسفر عن إصابة 12 شخصا.

من جهتها، أكدت أجهزة الدفاع المدني السيطرة على الحريق، دون وقوع أي إصابات.

وكان رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية المصري قد نوه بأنه لم تحدث أية انفجارات داخل أسوار المطار وأن حركة الملاحة لم تتوقف في المطار.

كما أكد مراسل سكاي نيوز عربية أن الحادثة أيضا لم تقع في قاعدة تابعة للقوات المسلحة أو حزانات وقود تابعة للجيش قرب المطار، كما أشارت تقارير، بل في شركة خاصة بالبتروكيماويات.

وشاهد المواطنون في مصر الجديدة وفي مدينة الرحاب القريبة ألسنة اللهب تتصاعد في السماء..