متابعه : هبه محمود 

ذكرت وسائل الإعلام الرسمية فى الصين، اليوم السبت، أن الأمطار الغزيرة والعواصف الرعدية، تسببت فى حدوث دمار عبر الصين بعد أن دمرت الفيضانات التى وقعت على امتداد الأنهار الرئيسية جسورا وأغلقت طرقا وسككا حديدية وأجبرت آلاف السكان على ترك منازلهم.

وتنبأ المركز الوطنى للأرصاد الجوية هطول مزيد من الأمطار على شتى أنحاء الصين اليوم السبت مع توقع حدوث فيضانات وانهيارات أرضية فى إقليم سيتشوان بجنوب غرب البلاد.

وتجتاح أمطار غزيرة وفيضانات مناطق كثيرة بالصين فى هذا الوقت من كل عام وكثيرا ما تؤدى إلى سقوط مئات القتلى ولكن عدد الضحايا هذا العام كان قليلا نسبيا، على الأقل فى بداية الصيف، مع إعلان إقليم سقوط 12 قتيلا وإقليم آخر عن سقوط ثلاثة قتلى. وقال المركز الوطنى للأرصاد الجوية إن الأمطار قد يتجاوز منسوبها 80 مليمترا فى الساعة فى بعض المناطق اليوم السبت. وحذر المركز أيضا من حدوث فيضانات فى شمال شرق البلاد ودعا السلطات إلى وقف الأنشطة التى تقام فى الهواء الطلق والحذر من انهيار مبان.

وارتفع منسوب المياه بشكل كبير فى نهر يانغتسى الذى يمتد من إقليم يوننان فى جنوب غرب الصين إلى إقليمى جيانغسو وشنغهاى على الساحل الشرقى مما أدى إلى حدوث فيضانات فى كثير من فروعه واقتراب منسوب المياه فى سد الخوانق الثلاثة من مستويات قياسية.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) يوم الجمعة إنه أصبح من المتعذر الوصول إلى أكثر من عشرة طرق رئيسية فى إقليم سيتشوان بسبب الفيضانات كما انهار جسر على نهر مين فى سيتشوان وهو أحد فروع يانغتسي.

وقالت وزارة إدارة الطوارئ إن الفيضانات فى الاقليم تسببت فى أضرار وصلت قيمتها إلى 2.4 مليار يوان(358.74 مليون دولار) بحلول الخميس، وفى الوقت نفسه قالت شينخوا إنه تم إجلاء أكثر من 80 ألف نسمة من سكان مدينة تشونغتشينغ القريبة بحلول الجمعة.